مكتبة الألكسو للموارد التعليمية المفتوحة

كتب >> المولدات النانوية للأجهزة والأنظمة ذاتية التغذية

المولدات النانوية للأجهزة والأنظمة ذاتية التغذية

المولدات النانوية للأجهزة والأنظمة ذاتية التغذية

المولدات النانوية للأجهزة والأنظمة ذاتية التغذية"، كتاب صدر عن معهد جورجيا التقاني، أتلانتا-الولايات المتّحدة الأمريكية، وتستند مادّته العلمية على نتائج الأبحاث العلمية الهندسية المنشورة منذ العام 2006 في مجال تكنولوجيا النانو "النانو تكنولوجي"، وقد جاء ليسلّط الضوء على "التقانة النانوية ذاتية التغذية" الهادفة إلى تغذية الأجهزة والأنظمة النانوية وطرق تصنيعها وتطبيقاتها التكنولوجية في مجال الطاقة.

وتقدّم إدارة العلوم والبحث العلمي، بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، للقرّاء والمهتمّين في الوطن العربي هذا الكتاب القيّم باللغة العربية في ظلّ الاهتمام الواسع الذي تحظى به تقانات النانو من قبل العلماء والباحثين في مختلف المجالات والتخصّصات العلمية في كلّ أنحاء العالم، وخاصّة بالدول المتقدّمة التي تسعى وبشكل جدّي إلى توسيع نطاق التوظيف المناسب لهذه التقانة. ويعدّ تصنيع وتطوير الأجهزة النانوية وأساليب توظيفها في مجال الطاقة من أهمّ المساعي العلمية والبحثية والهندسية في العالم لتطوير طرق جديدة للحصول على الطاقة وتخزينها ونقلها بشكل فعّال ومستدام.

يضمّ الكتاب أحد عشر فصلاً، تضمّن كلّ منها العديد من المبادئ العلمية النظرية والتطبيقات الهندسية التي تتيح للباحثين، والأكاديميين، وطلاّب الدراسات العليا، ومهندسي تقانات النانو تكنولوجي تطوير معارفهم ومهاراتهم العلمية والهندسية في الاستخدام الأمثل للمواد النانوية وتوظيفاتها التقنية، كما تتيح للعاملين في مجال الصناعات التعرّف على أساليب جديدة لتصنيع وتطوير مختلف أنواع المولّدات النانوية (ذات الخرج الكبير، عالية الخرج، وذات الأساس الليفي)، وأساليب تجميع مختلف أنواع الطاقة (الجوفية، العضوية، النووية، الرياح، الهيدروجين،- ...) باستخدام الخلايا الهجينة والحسّاسات ذاتية التغذية والأنظمة التابعة لها، وكيفية تصميم بنيتها ومبادئ تشغيلها، لهدف تغذية الأجهزة والأنظمة النانوية.  ويتطرّق الكتاب إلى سبل توظيف الأسلاك النانوية الكهروضغطية لغرض تحويل الطاقة الشمسية والميكانيكية إلى طاقة كهربائية، والبحث في سبل استقلالية وديمومة الأنظمة الكهروميكانيكية الميكروية والأجهزة الإلكترونية، لتكون قادرة على التحسّس والتأقلم مع البيئة المحيطة بها وتستجيب لمعالجة الأشياء واتخاذ الإجراءات وإنجاز الوظائف المعقّدة.

والله ولي التوفيق،،،

الأستاذ الدكتور أبوالقاسم حسن البدري

مدير إدارة العلوم والبحث العلمي


إدارة العلوم والبحث العلمي

الجهة المشرفة: المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم >> إدارة العلوم والبحث العلمي

شهر وسنة الإصدار: 2016-11